الرئيسية > باب المرأة
أول مصرية تحصل على الشهاده الإبتدائية
 

( أول مصرية تحصل على الشهاده الإبتدائية : ملك حفنى ناصف عام 1900)

ولدت ملك حفني ناصف في القاهرة يوم الاثنين في 25 كانون الأول سنة 1886 . وتلقت مبادئ العلوم في مدارس أولية مختلفة، والتحقت بالمدرسة السنية رغبة من والدها الذي أراد أن يخرج عن عادة الوجهاء في ذلك العصر. بناتهم إلى التعليم. وقد سميت ملك بـ( باحثة البادية )؛ لأنها كانت توقع مقالاتها في الصحف بهذا الاسم.

وحصلت ملك على الشهادة الابتدائية سنة 1900م ، وهي أول سنة تقدمت فيها الفتيات لأداء الامتحان للحصول على تلك الشهادة، وكانت ملك أول فتاة مصرية نالت هذه الشهادة، ثم انتقلت إلى القسم العالي بالمدرسة نفسها، فتفوقت على أقرانها فما كان من وزارة التعليم إلا أن عينتها معلمة ممتازة. وحصلت على شهادتها العالية ثم اشتغلت بالتعليم في مدارس البنات الأميرية، فقامت بعملها على أحسن قيام.

وكانت الباحثة تطوف منازل صاحباتها ومعارفها؛ لتقنعهم بإرسال بناتهن إلى المدارس، وفي سنة 1907م تزوجت بعبد الستار الباسل، وتركت التعليم بالمدارس واشتغلت بالتعليم العملي، في بيت زوجها، فكانت تباشر أكثر أعمال بيتها بنفسها، وكانت إذا فرغت من شؤون منزلها عكفت على قراءة الكتب، وأيضا كانت مهتمة على تعرف أحوال السيدات وزيارة مدارس البنات وفحص مناهج التعليم. وكانت ملك ناصف أول امرأة مصرية مسلمة جاهرت بالدعوة العامة إلى تحرير المرأة، وظلت كذلك حتى وفاتها. وكان بيتها ناديا يقصده كثير من السيدات الغربيات والشرقيات، وجمعت ملك بين العقليتين العربية والإفرنجية. وكانت تجيد اللغتين الإنجليزية والفرنسية وتعرف شيئا من اللغات الأخرى، وهذا ما ساعدها في عملها.

لملك حفني ناصف مقالات نشرتها في( الجريدة) ثم جمعتها في كتاب أسمته ( النسائيات) يقع في جزأين، ولها كتاب آخر بعنوان ( حقوق النساء ) حالت وفاتها دون إنجازه.

أهم أعمالها :

أسست اتحاد النساء التهذيبي، وجمعت كثيرا من التبرعات لمنكوبي طرابلس، وأسست مدرسة في بيتها لتعليم التمريض بمناسبة الحرب العالمية الأولى، وقد حاكت بيدها 100 بذلة كاملة للهلال الأحمر المصري. أما في الخارج فكان لها صاحبات ومكاتباتها كثيرات منهن، ولها كثير من الرسائل التي لم تنشر. وقامت ملك بإهداء كتابها ( المرأة المصرية ) للأمريكية اليزابيث كوبر التي مدحتها. وقد اشتغلت بالسياسة ونشرت مقالا حماسيا في جريدة الشعب. وكانت باحثة البادية متدينة ورعة، ومن آثارها العلمية والأدبية :

1) النسائيات : مجموع ما خطبته وكتبته في الجريدة خاصا بالمرأة.

2) حقوق النساء : لم يطبع بعد أن أنجزت منه ثلاث مقالات.

3) رسالة ضافية قدمتها للمؤتمر المنعقد في مايو سنة 1911 بمصر الجديدة.

قالت الشعر وهي في الحادية عشرة من عمرها،

عوده الى صفحة باب المراه

جميع حقوق الملكية محفوظة لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصاديه