مؤتمر حضره 70 شخصية من كافة أطياف المجتمع
 

اليونسكو تختار الجيزة أول مدينة للتعلم

أكد اللواء محمد كمال الدالى محافظ الجيزة على أهمية مشاركة المجتمع المدنى وكافة الجمعيات والمؤسسات الأهلية فى قطاع التعليم والصحة وتطوير البنية الأساسية للمواطن مشيراً أن المحافظة تعمل على التعاون مع كافة الجهات سواء حكومية أو أهلية أو رجال أعمال لزيادة الخدمات وتحسين المستوى المعيشى للمواطن الجيزاوى .

وقال أن التعليم هو قاطرة التنمية من أجل تغيير الأفكار والسلوكيات الخاطئة وبناء أجيال تستطيع أن تحمل راية المستقبل لبناء مجتمع متحضر ومتعلم .

جاء ذلك خلال الملتقى الذى أقامته المحافظة بمناسبة حصول الجيزة على جائزة مدن التعلم من منظمة اليونسكو وذلك لأول مرة وذلك بحضور نحو 70 شخصية من كافة أطياف المجتمع والجهات الحكومية ورجال أعمال ونواب برلمان وجمعيات أهلية وأساتذة جامعات وممثلين لمنظمة اليونسكو.

حضر الملتقى الدكتورة منال عوض نائب المحافظ لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة والدكتورة إقبال السملوطى رئيس مجلس إدارة جمعية حواء المستقبل .

وقالت الدكتورة منال عوض نائب محافظ الجيزة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة أن الملتقى يهدف إلى مشاركة كافة الجهات من أجل ضمان نجاح المشروع فى ظل إهتمام المحافظة بالتعليم والتعلم وبناء مجتمع تعليمى يمتلك بيئة متكاملة بكل عناصره وبشراكة فاعلة من المجتمع المدنى بكافة عناصره .

وأضافت أن المحافظة منذ 2014 وحتى العام الحالى إستطاعت أن تمحو أمية 108 ألف مواطن وزيادة أعداد الفصول المجتمعية خاصة بالمناطق الأكثر إحتياجاً ونشر القوافل الطبية والتوعية بكافة القرى بالمحافظة مشيرةً أن المشروع يحتاج إلى دعم من كافة الجهات المشاركة .

 وأكدت الدكتورة مايا مرسى أن المجلس القومى للمرأة يقدم الدعم الكامل للمشروع وغيره منها مساعدة المرأة على إستخراج بطاقة الرقم القومى بالمجان وتمويل مشروعات متناهية الصغر وتوفير عناصر التدريب على حرف معينة .

 وناشدت الجهات التشريعية بريط التشريعات بمحو الأمية . وأضافت أن محو الأمية يعد مشروعاً قومياً يحتاج إلى دعم كافة الجهات والمؤسسات بالدولة .

المصدر : ادارة العلاقات العامة قسم الاعلام ـ محافظة الجيزة

التاريخ : 25 مايو 2017

 

 
 

Copyright©Giza portal- www.giza.gov.eg