محافظ الجيزة يعقد إجتماعاً موسعاً للوقوف على نسب تنفيذ المشروعات بمبادرة حياة كريمة
 

المحافظ ... حصر الأسواق ومواقف السيارات العشوائية بالقرى لكى يتم تطويرها

ويشدد على سرعة تسليم التصميمات النهائية للمنشأت والمباني الحكومية المقرر إنشاءها بالقري

عقد اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة إجتماعاً موسعاً مع كافة الجهات المشاركة فى مبادرة حياة كريمة لتنمية وتطوير الريف المصرى وذلك للوقوف على الوضع الحالى ونسب التنفيذ للأعمال وإزالة المعوقات والتى أكد خلالها المحافظ أن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي أطلقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي يعد من أهم المشروعات التنموية الكبرى التى تنفذها الدولة وسوف يجنى ثمارها المواطنين بالقرى خلال فترة وجيزة حيث توفر مستقبل أفضل للريف المصري .

مشيراً أنه تم إدراج ٤٢ قرية في المرحلة الأولى من المبادرة بمركزي الصف وأطفيح والتي ستشهد تغيير جذري على مختلف الأصعدة والقطاعات التنموية والخدمية مؤكداً أن القيادة السياسية تولي اهتمامآ بالمبادرة لما لها من أهمية في تحقيق التنمية ورفع قدرات البنية الأساسية والتحتية من كافة الجوانب الخدمية .

تصريحات المحافظ جاءت خلال اجتماع الذي حضرة اللواء باسم رياض مساعد وزير الدفاع والسادة  إبراهيم الشهابي وهند عبد الحليم نواب المحافظ ومديرى المديريات والأجهزة المشاركة فى المبادرة والتى تم إستعراض خلاله كافة المشاريع التنموية الجاري تنفيذها لخدمة المواطنين والوقوف علي نسب تنفيذ الأعمال .

وقد أشار المحافظ خلاله إلى أن المحافظة لا تتواني عن تذليل أية عقبات قد تواجه أليات تنفيذ خطة العمل بالمشاريع الجارية موجها الجهات المشاركة بتسليم كافة التصميمات النهائية للمنشأت والمباني الحكومية المقرر إنشاءها بالقري الي الجهه المنفذة للمشروع لسرعة البدء في الانشاء .

أكد محافظ الجيزة انه تم توفير وتسليم كافة الأراضي اللازمة لتنفيذ المشروعات التنموية اللازمة مشدداً انه لن يسمح بأي تأخير في تنفيذ الجدول التنفيذي للمشروعات موجهاً شركات المرافق والبنية التحتية بسرعة الإنتهاء من كافة الاعمال المنوطه لهم وفقا للجدول الزمني المحدد للأعمال لبدء تنفيذ مراحل العمل الأخري.

وكلف محافظ الجيزة خلال الاجتماع بحصر الأسواق ومواقف السيارات العشوائية بالقرى لكى يتم تطويرها وإنشاء أسواق ومواقف حضارية بدلاً منها لكى تتكامل الصورة العامه للتطوير فى كافى الجوانب بالقرى .

كما كلف المحافظ كلاً من مدير مديرية الشباب ورئيس هيئة الأبنية التعليمية برفع كفاءة وتطوير كافة المدارس ومراكز الشباب بالقرى المدرجة بالتوازى مع أعمال التوسعات والإنشاءات الجديدة للمنشأت الجارى العمل بها.

وأكد المحافظ على عقد إجتماع دوري شهرياً لمراجعة ومناقشة معدلات التنفيذ التي تمت للأعمال ومدي توافقها مع الجدول الزمني مشددا بأن المشروعات لا تقبل أى تقصير أو تأخر من قبل أى جهة لافتاً أنه سيتم تسليم أول نموذجين من القرى المقرر تطويرها قبل نهاية العام الحالى وهم لقريتى الشوبك وكفر حلاوه بمراكز الصف وأطفيح

مصدر البيان: اداره العلاقات العامه والاعلام بالمحافظة

تاريخ البيان : 6 يونيو ٢٠٢١

 
 

جميع حقوق الملكية محفوظة لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصاديه