بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والرى
 

محافظ الجيزة : بدء تطوير جسر ترعة المريوطية بطول 3,5 كم

عقد اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة لقاءاً مع الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى حيث تناول اللقاء عدد من الملفات الهامة على رأسها تطوير جسر ترعة المريوطية وتأهيل جانبى الترع والمصارف وتجميل المناطق المحيطة بها بما يعود بالنفع على المواطنين ومجهودات إزالة التعديات ورفع المخلفات على شبكتى الترع والمصارف بنطاق الجيزة .

وخلال اللقاء أكد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والرى على البدء فى أعمال تطوير جسر ترعة المريوطية بالتنسيق مع محافظة الجيزة حيث سيتم تجميل وتدبيش جسر الترعة وتركيب أسوار جمالية وساحات لإنتظار السيارات وأنترلوك وممشي للمواطنين .

أشار وزير الموارد المائية والري  أن الوزارة تقوم بضخ مبالغ مالية ضخمة في أعمال تطهير الترع والمصارف وذلك لتحسين البيئة المحيطة بها .

ومن جانبه أكد محافظ الجيزة على التعاون الكامل مع وزارة الرى لبدء تغطية جزء من ترعة المريوطية لتوسعة موقف السيارات الموجود بالمنطقة للحد من الإزدحام المرورى وكذا تدبيش وتجميل جسر ترعة المريوطية وذلك بطول 3,5 كم لما لها من أهمية كبيرة على المواطنين والمترددين على المنطقة .

مشيراً أن الاعمال ستتم بمسار الترعة على عدد من المراحل وذلك بدءاً من شارع الهرم وحتي الطريق الدائري .

لافتاً أن الاعمال تأتى بالتزامن مع خطه التطوير التى تنفذها المحافظة لطريق المريوطية حيث جارى رصف وتوسعة الطريق بتكلفة حوالي 20مليون لتحقيق سيولة للمنطقة والتسهيل على قائدي المركبات فى الوصول إلي الطريق الدائري .

وأشاد المحافظ بدور وزارة الموارد المائية والرى لما بذلوه من جهد مكثف في أعمال صيانة لكافة الخطوط القديمة بسحارة الرهاوي لإستيعاب تصرفات المياه القادمة من مصرف اللبيني والمريوطية مما أدى إلى إنخفاض المنسوب إلي معدله الطبيعي فضلاً عن الجهود المبذولة من قبل الوزارة في أعمال تطهير وإزالة التعديات للترع والمصارف .

أكد راشد أن هناك تعاون كامل مع الوزارة فى إزالة التعديات على مجرى نهر النيل وذلك من خلال شن حملات على المخالفين

ووجه محافظ الجيزة الشكر لوزارة الموارد المائية والرى  مؤكدا علي ضرورة التعاون الدائم مع الوزارة لتخفيف العب عن كاهل المواطنين .

مصدر البيان : ادارة العلاقات العامة قسم الاعلام – محافظة الجيزة

تاريخ النشر :  27 اغسطس 2019

 
 

جميع حقوق الملكية محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري