بعد ماراثون من جلسات الصلح تحت رعاية محافظ الجيزة
 

·         إنتهاء أزمة دهشور وتسليم المضارين التعويضات .

·         الدكتور على عبد الرحمن محافظ الجيزة  : 520 ألف جنيه تقديرات مبدئية للتعويضات وبدء الإجراءات القانونية والإدارية للمشروع الخيرى بالقرية .

تنفيذاً لتكليفات الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية وبعد ماراثون من جلسات الصلح التى قادها الدكتور على عبد الرحمن محافظ الجيزة على مدى الأيام القليلة الماضية .

إنتهت أزمة قرية دهشور بعودة الأسر المسيحية التى غادرت القرية على إثر الأحداث الأخيرة حيث قام المحافظ أمس الأربعاء الموافق 8 اغسطس 2012 بتسليم المضارين التعويضات اللازمة ومن المقرر أن يلتقى المحافظ بوالد الشهيد يوم الخميس الموافق 9 اغسطس 2012 لبدء الترتيبات الإدارية والقانونية لتنفيذ المشروع الخيرى لأهالى دهشور والذى يحمل إسم الشهيد معاذ .

وقام المحافظ بمقر ديوان عام المحافظة بتسليم كافة المضارين التعويضات التى أقرتها اللجنة المشكلة من المحافظة لحصر الخسائر وتقدير التعويضات المبدئية والتقديرية للتلفيات التى حدثت للمنازل والمحلات التجارية .

وأكد الدكتور على عبد الرحمن أن إجمالى التعويضات بلغ 520 ألف جنيه تم توزيعها على 52 من المضارين من بينهم 45 أسرة بالإضافة إلى أصحاب 7 محلات تجارية .

وقال المحافظ أن هذه التقديرات تعد تقديرات أولية وليست نهائية ولحين الإنتهاء من الحصر النهائى  عن طريق الجهات المعنية بالدولة .

وأضاف أن أجهزة المحافظة بدأت كذلك فى تنفيذ قرارات لجنة المصالحة التى تم الإتفاق عليها فى الاجتماع وفى مقدمتها تنفيذ المشروع الخيرى الذى يحمل إسم الشهيد معاذ بتمويل مليون جنيه يستفيد منه أهالى القرية .

ومن المقرر أن يلتقى المحافظ مع والد الشهيد الحاج محمد حسب الله للبدء فى الإجراءات القانونية والإدارية للمشروع الخيرى الذى تقرر إقامته بالقرية وسرعة تنفيذه بعيداً عن الإجراءات الروتينية .

وكان المحافظ قد وافق على قرارات لجنة المصالحة وفى مقدمتها المشروع الخيرى الذى يستفيد منه أهالى القرية .

المصدر : إدارة العلاقات العامة قسم الاعلام – محافظة الجيزة

تاريخ النشر : 8 اغسطس 2012

 

Copyright©Giza portal- www.giza.gov.eg